السفير التركي في زيارة وداعية لبلدية طرابلس: محبة طرابلس في قلب كل تركي

إستقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، السفير التركي في لبنان هاكان تشاكل على رأس وفد كبير من اركان السفارة، بحضور نائب رئيس البلدية خالد الولي وعضوي المجلس باسم بخاش وأحمد المرج.
وخلال الإجتماع، تحدث السفير التركي، فقال :”زيارتي للبلدية، هي زيارة وداعية، اعمل منذ سنتين ونصف سفيرا لبلادي وسأغادر لبنان بعد فترة قصيرة، وخلال عملي في لبنان زرت معظم المناطق اللبنانية، لكن طرابلس هي أكثر مدينة زرتها، على إعتبار أن طرابلس لها مكانة خاصة في قلبي وفي قلب كل تركي، وعندما أزور طرابلس أشعر وكأني أزور أهلي”.
أضاف :” بين طرابلس وتركيا علاقة تاريخية على مر السنين وهذه العلاقة ستستمر في المستقبل بإذن الله، وجاء معي اليوم وفد رفيع المستوى من أركان السفارة التركية في لبنان للتأكيد على توطيد العلاقات واستمرارها، وسنبقى كدولة الى جانب طرابلس في مختلف المجالات ونحن على إستعداد لتقديم كل ما تحتاجه البلدية والمدينة، وأكرر أسفي بالنسبة للأحداث التي مرت على البلدية وعلى طرابلس مؤخرا، والحمد لله على سلامتكم”.

يمق:
من جهته، رحب يمق بالسفير التركي والوفد المرافق، وقال :”بإسمي واسم المجلس البلدي في طرابلس أرحب بسعادة السفير وأركان السفارة في مدينة طرابلس، نحن ننظر الى تركيا كدولة اقليمية عظمى نظرة الأخ لأخيه، نثمن الدعم المعنوي بالوقوف إلى جانب طرابلس واهلها، ولقد لمسنا محبة السفير التركي لطرابلس عند زيارته الاولى للمدينة التي تبادله المحبة، كونه رفع من مستوى التمثيل التركي المستمر في إطار تعزيز التواصل الأخوي بين الشعب التركي الشقيق والشعب اللبناني، ولن ننسى وصوله الى طرابلس بعد الأحداث الأخيرة، التي تعرضت لها المدينة من قبل المشاغبين الأشرار وليسوا الثوار، في وقت تحذر معظم السفارات من زيارة طرابلس، وهذا يؤكد محبته ومحبة تركيا للمدينة”.
وختم :” أجدد شكرنا للسفير التركي والوفد المرافق، أنتم أخوتنا واحبتنا فذكريات تركيا وبصماتها محفورة في طرابلس وحواريها”.
وفي الختام، قدم يمق درع الفيحاء للسفير التركي تقديرا لجهوده ودوره الإيجابي مع طرابلس واهلها، كما قدم يمق لأعضاء الوفد هدايا من صناعات طرابلس الحرفية اليدوية.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com