نقابيون في رسالة من قلعة طرابلس في ذكرى الاستقلال: لوقف الانهيار والهدر

– التقى نقابيون في الاتحاد العمالي واتحاد أرباب العمل في باحة مدخل قلعة طرابلس ووجهوا رسالة في ذكرى الاستقلال أكدوا فيها “تمسكهم بالدولة ومؤسساتها”.

وألقى نائب رئيس اتحاد النقل البري عضو مجلس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال النقيب شادي السيد كلمة قال فيها: “في ذكرى الاستقلال نحن المجتمعين هنا من نقابات شمالية وفاعليات طرابلسية نقول أننا نريد دولة راعية تحمينا. ففي ذكرى الاستقلال نؤكد أنه آن أوان العمل الصادق لوقف الانهيار والهدر والمخصصات والرواتب المكررة وصناديق المجالس والرئاسات”.

أضاف: “آن الأوان لوقف المال المهدور في مؤسسات لا تعمل، فلتلغ مديرية سكك الحديد ومجالس النفط التي تكلف الدولة مئات الملايين شهريا ولبنان لم يستخرج ولا قطرة نفط أو غاز، كما أنه آن الأوان لكي يرفع الدعم المخصص للكبار ومؤسساتهم وجمعياتهم بالسر والعلن وأن يعطى الضمان حقوقه ليحمي حقوق الناس”.

وتابع: “آن الأوان ليخرج الجميع من سياسة التأجيل التي قتلت البلد وكلفته مئات المليارات منذ أكثر من خمسة عشر عاما وليعتمدوا سياسة الإنتاج والحد من الدولرة القاتلة

وأردف: “آن الأوان أن ينظروا إلينا نحن عامة الشعب والنقابات من سائقين وعمال وموظفين مياومين ومثبتين على أننا صرنا مقهورين في بلدنا ومحرومين حق شراء كتاب مدرسي أو لباس أو مأكل”.

وطالب ب “حقوق أهالي التبانة المنكوبة منذ 1983 ومنذ 2010 وبحقوق الجميزة والوسط والاشرفية وكل ما دمره انفجار العصر الأكثر مأسوية في العالم منذ الحرب العالمية الثانية”.

وختم السيد: “كفى حديثا مخادعا عن الفساد وكفى ذرا للرماد في العيون”، مضيفا “اخترنا ذكرى الاستقلال لكي نرفع صوتنا من قلعة طرابلس لانها ركن الوطن في الماضي وعصبه في الحاضر وضمان استمراره في المستقبل، وهي أولى بالعناية والا فيسترحمون على الاستقلال”.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com