“الإعداد الجامعي، قراءة تقييمية لرؤية تواكب التحديات الراهنة”

إفتتحت مؤسسة الصفدي الثقافية الموسم الثاني من برنامج “الثقافة للجميع” بحلقة حملت عنوان “الإعداد الجامعي، قراءة تقييمية لرؤية تواكب التحديات الراهنة” مع الدكتورة ريما معوض. وحضر الندوة الأولى رئيس جامعة العزم الدكتور فريد شعبان، رئيس جامعة المنار الدكتور سامي منقارة، مديرة جامعة القديس يوسف في الشمال فاديا علم، نائب رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور خالد بغدادي، الأمين العام للجامعة اللبنانية الفرنسية لامع ميقاتي، نائب الرئيس للشؤون الادارية في جامعة الجنان الدكتورة عائشة يكن، مديرة مؤسسة الصفدي الثقافية سميرة بغدادي ودكاترة وأساتذة من مختلف جامعات الشمال إضافة إلى طلاب جامعات ومدارس.

بعد النشيد الوطني اللبناني، لفتت بغدادي إلى أن البرنامج ولد إنطلاقاً من إيمان المؤسسة بضرورة ألا تكون الثقافة حكراً للمؤسسات التربوية فقط أو للطلاب الجامعيين وحدهم بل هي لجميع أبناء وأهل المدينة من كلّ الفئات العمرية والمستويات مشيدة بتجاوب الجامعات وتعاونها بهدف المساهمة في تحقيق التنمية الثقافية. وإذ أشارت إلى الجلسة التقييمية التي عقدت في نهاية الموسم الأول عددّت لأبرز النقاط التي تمّ الإتفاق عليها بين فرق عمل المؤسسة واساتذة الجامعة في إطار تطوير البرنامج في نسخته الثانية.

ثم باشرت د. معوض محاضرتها معتبرة أنّ جودة الإعداد الجامعي تفترض قراءة تقييمية للرؤية التربوية في ظلّ التحديات المجتمعية التي يمكن تقسيمها إلى عالمية من جهة وراهنة من جهة ثانية مفندّة التحديات الراهنة بثلاث نقاط أساسية أبرزه هوية مؤسسات التعليم العالي لمواجهة المنافسة الشرسة، البحث عن توازنات جديدة على مستوى العلم، والتكيّف مع الطلب من خلال أجوبة تحمل رؤية للعالم، الإنسان والمجتمع.

وشددت في الختام على أهمية أن تدرك كلّ جامعة دورها وهويتها في المجتمع وتسعى لتثبيت الهدف الريادي لها من خلال مواكبتها للتطور، للعلوم وغيرهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*