لقاء في قصر نوفل طالب برفع التدخل السياسي عن القضاء

نظمت جمعية “المرأة والمجتمع” بالتعاون مع المجتمع المدني لقاء في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي بطرابلس- قصر نوفل جرى خلاله عرض للقضايا الجرمية والمطالبة برفع التدخل السياسي عن القضاء وتمكينه من إصدار الأحكام العادلة بحق المرتكبين.

وفي مستهل اللقاء  تحدثت رؤى دندشي فألقت كلمة عائلة “شهيد الغدر” سند دندشي وطالبت برفع الغطاء السياسي عن القضاء ليصدر أحكاما عادلة ونزيهة كما طالبت بتنفيذ حكم الإعدام على مرتكب القتل عمداً.

وألقى أحمد عبوس (أبو عشير) كلمة أشار فيها إلى الواقع المرير الذي يعيشه منذ أن قضى أطفاله الثلاثة  في تفجيري التقوى واالسلام مطالباً برفع الغطاء السياسي عن القضاء ليحكم بعدل وإنصاف.

وتحدثت الناشطة الإجتماعية ناريمان الشمعة فتناولت موضوع الفقر والجهل والعوز والبطالة وتردي مستوى التعليم وإنعكاس كل ذلك على تزايد الجرائم على مختلف الصعد.

وأشارت ندى السمان إلى مواقع الفساد الذي أصاب القطاع التعليمي والتربوي وفقدان الرقابة في المدارس وتزايد التسرب المدرسي.

وتناول جمال خضر قضايا الفساد الذي يطال مشاريع اﻹنماء في كل أنحاء الوطن وخاصة في عكار بسبب هيمنة السلطة السياسية.

وتحدث اﻷخصائي في علاج الروماتيزم هادي شلق فأشار إلى بعض الشوائب التي يعاني منها القطاع مطالباً برفع الظلم الذي يعاني منه الإخصائيون في مجال عملهم.

وتناولت المربية رفيف دندشي قضية القتل ظلماً، وطالبت بأستئصال الفساد وإنزال أقسى العقوبات بحق المرتكبين.

كما كانت مطالبة ﻹحدى السيدات بمقاضاة قتلة ولدها قبل عدة أشهر في منطقة تربل.

وتحدثت رئيسة جمعية المرأة والمجتمع رويدا دندشي فحثت الجهات المختصة على الحفاظ على هوية لبنان وكيانه وحماية إستقلاله، وتسليط الضوء على مواطن الخلل اﻹنمائي الذي لحق ببعض المناطق ووضع حد للمحسوبيات والوساطات ألتي أجتاحت بعض مواقع ومرافق وإدارات لم تسلم من المناصفة الطائفية.

كما طالبت بترجمة حقيقية لثقافة (المواطنة) وإلغاء الكانتونات النفسية والسياسية والإجتماعية ونشر الثقافة الوطنية، وبرفع الوصاية عن القضاء وإعطائه الحرية التامة واﻹستقلالية ليحكم بعدل وإنصاف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*