جلسة الإجتماع التحضيري لتنسيق الخدمات الإجتماعية في الشمال

ترأس محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في فندق “الكواليتي إن” في طرابلس، الإجتماع التحضيري للجنة الفنية المكلفة تنسيق الخدمات الضرورية في محافظة الشمال، وذلك بناء لقرار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، القاضي بتشكيل اللجنة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني.

حضر الإجتماع، رئيسة المنطقة الإقتصادية في مرفأ طرابلس الوزيرة السابقة ريا الحسن، مستشار الرئيس الحريري للشؤون الإنمائية فادي فواز، مقرر اللجنة المهندس محمد عيتاني، رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتشجيع الإستثمار في لبنان “إيدال” نبيل عيتاني، مستشار الرئيس الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة، القائمقامين عن كل قضاء في المحافظة، ممثلين عن وزارات الأشغال العامة والنقل، الطاقة والمياه، الزراعة، الصحة العامة، الداخلية والبلديات، الإتصالات، التربية والتعليم العالي، الثقافة، البيئة، الشؤون الإجتماعية، السياحة، الدفاع الوطني، وعن وزراء الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي والدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عز الدين ووزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون، المجلس الأعلى للدفاع، الجامعة اللبنانية، مجلس الإنماء والإعمار و”إيدال”، وعن الإستشاري دار الهندسة – “شاعر” وعدد من كبار موظفي الإدارات والمؤسسات العامة في الدولة.

وقد عرض خلال الإجتماع المشاريع التي ستطرح على جلسة مجلس الوزراء والتي تقدمت بها الوزارات والبلديات في إجتماعات سابقة، ليصار الى جدولتها وتنظيمها وإرسالها الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، والتي بدورها ستقوم بتحضيرها وعرضها في الجلسة المخصصة لمحافظة الشمال.

تطرق العرض الذي قدمته “إيدال” الى الدور الذي ستضطلع به مستقبلاً في التنمية الإقتصادية، وذلك من خلال تعزيز التجمعات الإقتصادية، كما تناول العرض وحدة مساندة الأعمال التي تستعد المؤسسة لإطلاقها في بيروت، من أجل توفير الخدمات الإستشارية المجانية للمؤسسات النشئة، على أن يتم إنشاء مكاتب لهذه الوحدة في المناطق اللبنانية العام المقبل في إطار مواكبة “إيدال” خطة الحكومة في تحقيق التنمية في المناطق ودعم القطاعات الإنتاجية.

وإستهل المحافظ نهرا كلمته، بالإشارة الى أنه تقرر عقد جلسة لمجلس الوزراء المخصصة لمحافظة الشمال في سراي طرابلس. وقال: إجتماعنا اليوم بمثابة الإجتماع التحضيري الأخير لجلسة مجلس الوزراء التي ستعقد في سراي طرابلس الخميس الموافق في 28 ايلول، ونحن على الإستعداد والجهوزية لإستضافة هذه الجلسة. فقد جهزنا القاعة بكل المستلزمات من أجل إنجاح هذه الجلسة الإنمائية بإمتياز لمنطقة الشمال عامة وطرابلس خاصة، حيث سيتم البحث بمختلف القضايا الإنمائية والإجتماعية والإقتصادية والأمنية، ونحن جاهزون لإستقبال أول جلسة ستعقد لمجلس الوزراء في المحافظات، لذا نشعر بالفخر على أن تكون طرابلس المحطة الأول لعقد إجتماعات مجلس الوزراء في المحافظات.

أضاف: هذه المرة الأولى في لبنان وتاريخه الذي تعقد جلسة لمجلس الوزراء في مختلف المناطق اللبنانية، وطبعاً كل الفضل يعود لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أولاً، ولدولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ثانياً. وبالمناسبة نوجه لهما التحية والتقدير على هذه الخطوة الإنمائية والجريئة بنقل مجلس الوزراء كاملاً الى المناطق اللبنانية، واليوم أريد أن أشكر كل فرد منكم بذل جهداً معنا وتابع كل خطوة وكل إجراء قمنا به من أجل نجاح الجلسة، وسنحرص على أن تكون كل الأمور اللوجستية والأمنية مؤمنة في التوقيت المحدد لإنعقاد جلسة مجلس الوزراء.

وتقدم المحافظ نهرا بالتهنئة لكل المواطنين الشماليين بهذه الجلسة التي ستكون من أجل خدمتهم وخدمة المجتمع والإقتصاد في منطقة الشمال، كما أشكرالجميع على حضورهم هذا الإجتماع الأخير الذي وضعنا فيه المسودة الأخيرة لجدول أعمال الجلسة المقبلة والتي عملنا على تجهيزها زهاء 3 أشهر، وآمل أن نكون على قدر المسؤولية التي وضعت على عاتقنا من قبل الرئيسين عون والحريري.

بدوره، شكر فواز الجميع على ما بذلوه من جهد في هذا اليوم، وكما يعلم الجميع أنه في الأيام القليلة المقبلة، سيتم إنعقاد جلسة لمجلس الوزراء في طرابلس وهي مخصصة لمحافظة الشمال عامة، ونحن بدأنا هذه الجولة في الشمال وسنستكملها في كل من البقاع، النبطية، عكار، بعلبك الهرمل، الجنوب، جبل لبنان وتنتهي في بيروت، كما وأشكر ممثلي الوزراء وكل من قدم مساعدته من أجل إتمام الموضوع بالشكل المطلوب.

وقال: هذه المرة الأولى بتاريخ الدولة يتم المثابرة على الإجتماعات ونصل الى نتائج إيجابية، ولفت الى أنه سبق وتم الإتصال بنواب الشمال كافة وتم إطلاعهم على تاريخ الجلسة التي ستعقد في سراي طرابلس، وبالتالي فإن السلطتين التنفيذية والتشريعية على إطلاع تام بكافة التحضيرات التي إتخذت من أجل نجاح الجلسة، وتم الأخذ بعين الإعتبار كل الملاحظات التي وضعت. أما في ما يخص جدول أعمال الجلسة، فقد تم توكيل دار الهندسة بتكوين برنامج إداري بمساعدة مجلس الإنماء والإعمار وجميع القيمين على المجلس، من أجل وضعها أمام مجلس الوزراء بالشكل المطلوب، كما نريد من الجميع أن يرسل المراسلات للأمانة العامة لمجلس الوزراء من أجل تسجيلها وعرضها على مجلس الوزراء.

أضاف: تلقيت إتصالات عدة من نواب عن أن هناك مشاريع وخطط وعدة أفكار تم عرضها مسبقاً على وزراء لذلك تمنوا أن يتم عرضها على المجلس، ومن هنا أطمئن الجميع أن أي ملاحظة دونت سيتم مناقشتها في الجلسة.

وكان المحافظ نهرا وفواز قد تفقدا مكان إنعقاد جلسة مجلس الوزراء في سراي طرابلس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*