كاريتاس الجبة وخطة الإغاثة البطريركية.

 يتابع إقليم كاريتاس الجبة – بشري حملة مساعداته المتنوعة بين غذائية ونقدية وطبية وزراعية، التي تشمل مئات العائلات والافراد المحتاجين في مختلف قرى وبلدات المنطقة. وفي هذا الاطار يوزع شبيبة الإقليم حالياً المساعدات الغذائية من برنامج “سوليداريتي” المحقق من قبل المؤسسة المارونية للانتشار بالتنسيق مع الرهبانية اللبنانية المارونية. وأوضح رئيس الاقليم د. إيليا إيليا ان الإقليم بمكتبه وشبيبته في ورشة عمل كبيرة هادفة الى الإحاطة بمختلف الحاجات المعروفة سابقاً والمستجدة جراء الازمة الاقتصادية الراهنة وفيروس كورونا. وقد تحول مكتب الإقليم، في الكرسي البطريركي القديم في الديمان، حيث تتواجد المساعدة الاجتماعية السيدة ريتا البزعوني متلج، الى خلية عمل ناشطة تتولى مهام توزيع المساعدات على أنواعها، وتنسيق الجهود والإحصاءات بين مختلف الجهات المركزية الداعمة ولجان وخلايا الازمة القائمة في رعايا المنطقة. وأضاف إيليا: ان على عاتق إقليم كاريتاس الجبة العمل لترجمة خطة الإغاثة البطريركية في المجالات الغذائية والصحية والزراعية وسواها، وهذه الخطة تقتضي تفعيل التنسيق الى أقصى الحدود. وهذا ما يتولاه مكتب الإقليم. كما سنعزز دوراً آخر له هو دور ارشادي لذوي الحاجات فيوجههم الى مصادر المساعدات والدعم المتاحة لدى الأجهزة الحكومية والمؤسسات الاهلية، بخاصة المؤسسات الكنسية والمرتبطة بالبطريركية بصورة مباشرة او غير مباشرة.

وختم إيليا: اننا نعمل بتوجيه سيادة المطران جوزيف نفاع، النائب البطريركي على المنطقة، والاولوية لدينا القطاعات الغذائية والصحية والزراعية. ونأمل ان تشكل في كل رعية خلية أزمة تضم جميع المعنيين وتوحد جهودهم وتنسق مسار المساعدات، ونحن في موقع التعاون معها ولا بد من شكر كل المؤسسات الداعمة والملتزمة بتطبيق خطة الإغاثة البطريركية الشاملة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com