احتفال تخريج طلاب مركز حي النزهة في ابي سمراء برعاية إمام

نظمت لجنة مركز تحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة آل هرموش والتي تشرف عليه دائرة أوقاف طرابلس حفل تخرج لطلاب المركز، الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم، برعاية قائم مقام مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام، وذلك في مدرسة حي النزهة ابي سمراء.

حضر الحفل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، الشيخ زكي صافي ممثلا المفتي إمام وشخصيات ووجهاء العائلة وابناء المنطقة.

استُهل الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، وتخلله بعض الأناشيد الإسلامية، التي أدّاها أطفال المركز بنجاح. وتحدث رئيس اللجنة الشيخ عبدالله هرموش، فأكد “حرص اللجنة على إنجاح العمل وعلى الوحدة وعلى عدم تبعيّته لأي جهة سياسية”، وحثّ “البلدية على الاهتمام بمنطقة حيّ النزهة المحرومة من أبسط الحقوق” .
وطالب “جميع الأهالي بضرورة تحمّل مسؤولياتهم على الصعد كافة، وخصّ بالذكر التربوية منها والمادية، كل حسب استطاعته للنهوض بالأمة وتصحيح المسار”.


تلاه رئيس البلدية الدكتور يمق، فأثنى على” هذا العمل الخيري المبارك”، ووعد ب” الاهتمام بشؤون المنطقة”، وقال:” يسعدني ان اتوجه بالتهنئة لابنائنا الطلبة خريجي هذه الدورة المباركة للقرآن الكريم، هذا الهدي الرباني الذي ينير حياتنا في كل جوانبها التربوية والاخلاقية والانسانية بكل ابعادها الاجتماعية والتربوية.ما أحوجنا اليوم الى أمثال هذه الدورة لا لنكون جهاز تسجيل للتلاوة والحفظ ولكن لتتمثل العقيدة الصحيحة ونعمل بالمفاهيم والقيم النبيلة الذي أكد عليها القران، نحن بحاجة اليوم الى الصدق مع انفسنا اولا ومع المجتمع للقضاء على الفساد والغش والاحتيال وان نلتزم بالامانة التي عجزت عنها السموات والارض والجبال عن حملها وحملها الانسان”.
اضاف:” هذه الامانة التي خانها المفسدون حتى وصلنا الى مانحن فيه من إفلاس في المال والاقتصاد حتى صرنا نرى فقراءنا يقفون على ابواب المساجد والطرقات. يكفي ان نذكر اهمية المسؤولية المجتمعية فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته”.
وتابع :” نحن في البلدية مسؤولون عن الاهتمام بكل شوون مدينة طرابلس ولا يجوز ان نتعب من مسؤليتنا ولكن ضمن الإمكانيات المتاحة امامنا ولن نوفر عملا الا ونسعى فيه ونطرق كل الابواب من اجل التعاون والتضامن والتكافل لتخطي باذن الله تعالى هذه الازمات سواء في الصحة والتعليم والشباب والرياضة والبيئة وسائر الشؤون الاجتماعية ولن تغمض لنا عين الا ونعمل على تخفيف المعاناة ما استطعنا الى ذلك سبيلا، وانني باسم بلدية طرابلس وجميع اعضاء المجلس نضع انفسنا في حالة طوارئ لتقديم البرامج التي من شانها دفع الآفات الاجتماعية ولكننا بحاجة اكيدة الى سواعد الجميع نشد على ايدي بعضنا البعض وبعون الله لا نام فقيرا ولا سائلا ولا مريضا. ومدينتكم طرابلس معروفة بتدين اهلها تشهد عليها مأذنها الشامخة فلن يضيعنا ربنا اذا اخلصنا العمل وتوكلنا عليه حق التوكل بالعمل صدقا ووفاء اننا نحتاج الى جمع الكلمة على الحق للوقوف امام الفاسدين الذين اوصلونا الى هذا الدرك من الحرمان والحاجة، لن تفرقنا الاحزاب والزعامات الزائفة بل نجتمع على كلمة سواء لنجدة اهلنا من الفاقة. نرفع الصوت عاليا امام كل السلطات نطالب بحقنا بالعيش الكريم و العمل الشريف للقضاء على البطالة”.
وختم :” ادعوكم الى وقفة كرامة في وجه الطغاة لتحقيق الكرامة فكفانا ذلا بالوقوف امام محلات الصرافين وابواب البنوك حيث سلبوا مدخراتنا ونحن على ابواب عيد الاضحى والناس تشتهي اللحم وادعوكم ان تقفوا الى جانب حقوقكم في الحرية والمطالبة بالعدالة لتوفير المعيشة لكل مواطن ماذا يقول الفقير لابنائه في العيد كيف يشتري له كسوة العيد والحذاء الجيد اين فرحة الاعياد التي كنّا نبتهج فيها فلنكبر الله في وجه كل فاسد، ليعود لطرابلس وأهلها مجدها وفرحتها وفرحة اطفالها في العيد. لذلك ادعو كل المسؤولين والمقتدرين على تحمل مسؤولية العطاء والمساعدة لإعادة البسمة للابناء وخاصة ونحن في الايام العشر من ذي الحجة خير الايام في العمل الصالح تقبل الله منكم واثاب كل العاملين بصدق. ولا يسعني في الختام الا ان اشكر الجهات المنظمة لهذه الدورة وأخص بالذكر رئيس رابطة آل هرموش الشيخ هلال نصر هرموش ورئيس مركز حي النزهة الشيخ عبد الله هرموش والأستاذة فايزة سعادة منسقة الدروس التربوية ومدير المركز المهندس بشار محمد هرموش وعضو مجلس بلدية السفيرة السيد محمد عبد الغني هرموش وكل الأخوة في الهيئتين الإدارية والتعليمية.
واكرر اسمى ايات تهنئتي واجمل التبريكات للخريجين واهاليهم. اسال الله تعال ان يمن علينا بدورات قادمة ونحن جميعا ننعم بالحياة الكريمة السعيدة.


تلاه الشيخ صافي الذي القى كلمة المفتي امام، فنوه ب”أهمية هذا العمل”، وأكّد “دعمه للمركز، والعمل على تفعيل التربية الدينية وتعزير مكانتها ودورها لدى الناشئة لتثقيفهم بما يتوافق مع أسس ديننا الحنيف”. وشكر الجهود المبذولة لإنجاح هذا النشاط”.


وفي الختام، كرم أعضاء اللجنة والدكتور يمق والشيخ صافي المتبرّعين وأساتذة المركز والطلاب الفائزين بالمراتب الأُول، حيث وزعوا لهم دروعا تقديرية وشهادات وجوائز قيمة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com