يوم العصيان والتحركات المطلبية والاقفال في طرابلس ومحيطها

في حين عمد بعض الشبان منذ ساعات الصباح الى قطع اوتوستراد طرابلس بيروت عند جسر البالما ، لبى اهالي منطقة القبة وطرابلس دعوة ثوار 17 تشرين للعصيان المدني والاقفال العام للمحال التجارية في المدينة  ونفذوا وقفة احتجاجية وسط مستديرة شارع الجديد حيث القى ابو داوود مقصود كلمة بالعمتصمين  طالب فيها الاحرار باعلان ساعة الصفر لاسقاط الحكومة والمجلس النيابي وقال: ان الحالة المتردية التي وصلنا اليها يتحمل مسؤوليتها النظام من راس الهرم رئيس الجمهورية والحكومة والنواب واليوم نطلق الصرخة لرئيس الجمهورية اولا والذي اعتمد سياسة محورية ادت الى قطيعة المجتمع الدولي والعربي لقضايانا خصوصا واننا نريد الدعم الاقتصادي من الدول العربية ونقرر العزلة السياسية عنهم ونسألأ عندما تألفت الحكومة كان الدولار باقل من ثلاثة الاف واليوم تخطى سعر الصرف الثمانية الاف وهذا دليل قاطع على فشل هذه الحكومة وعجزها عن ضبط الامور في لبنان ومن لديه ذرة من الوطنية عليه الاستقالة ونحن نطالب باستقالة حكومة حسان دياب والاتيان بحكومة تكنوقراط بالمعنى الفعلي للكلمة وليس موظفين فئة ثالثة من الاحزاب القائمة حاليا لنعيد بالحد الادنى ثقة المجتمعين العربي والدولي لنظامنا الذي كنا نأمل لو اعتمدوا فيه سياسة النأي بالنفس على غرار الرئيس ميشال سليمان ولم يدخلوننا بمحاور اقليمية لا توصلنا الا الى النتائج السيئة كالتي نعيشها .

وتابع نؤكد مطالبتنا باسقاط رأس العهد الذي عقد اتفاقية تحت حجة ورقة تفاهم مع الدويلة والتي ادت الى هيمنة الدويلة على الدولة واخذتها الى اتفاقيات خاصة .لذلك نرى ان ازمتنا سياسية اولا وتنعكس على اقتصادنا لذلك نوجه النداء من هنا الى كل احرار لبنان لتحديد ساعة الصفر في يوم نهجم فيه باجسادنا على مجلس النواب لاسقاطه واسقاط الحكومة ونواجه لانه مهما سقط منا في المواجهة من اجل قيام جمهورية العدل والحق في سبيل الانسان بغض النظر عن بيئته وطائفته افضل من ان نموت باحيائنا من الفقر والجوع .

وختم :ادعو اهلي وكل الاحرار لتوحيد قوانا في ساعة صفر للهجوم على مجلس النواب لاسقاط النظام بكامله.

بعدها جابت المسيرة  التي تقدمها المخاتير وفعاليات القبة الشوارع والاحياء مرددين الهتافات باسقاط النظام وصولا الى ساحة النور في طرابلس

وبالتزامن جابت تظاهرات على الدراجات النارية وبمواكبة من الجيش اللبناني أحياء وشوارع مدينة طرابلس، مرورا باسواق المدينة وامام بلدية طرابلس حيث حصل تضارب بين عناصر الشرطة والثوار بعد محاولة الدخول الى المبنى مما ادى الى اصابة المعاون اول راني مواس والعريف سامر السعيد اللذين تم نقلهما الى المستشفى ،  وصولا الى ساحة عبد الحميد كرامي (النور)، أطلق خلالها المتظاهرون هتافات منددة بالسياسيين والغلاء والفقر وارتفاع سعر صرف الدولار، مطالبين بمحاسبة الفاسدين والسارقين ووضع اليد على الأموال المنهوبة، فيما أغلق عدد آخر من المحتجين بعض الشوارع الداخلية في طرابلس بحاويات النفايات والحجارة. تزامن ذلك مع اقفال أصحاب المحال في الأسواق الداخلية محالهم احتجاجا على الأوضاع المعيشية المتردية، فبدت أسواق المدينة خالية حتى من المارة.

الى ذلك وفي اطار التحركات التي شهدتها المدينة  نفذ آل حسون وقفة احتجاجية امام قصر عدل طرابلس من اجل تحقيق العدالة بجريمة اغتيال زياد حسون

ومنذ الصباح عمد تجار شارع الكنائس في طرابلس الذي يضم عشرات المحلات التجارية الى اقفال متاجرهم  مهددين بمزيد من التصعيد بسبب عدم القدرة على متابعة اعمالهم وتغطية نفقات متاجرهم وقد تحدث عدد من التجار مؤكدين بانهم سيعمدوا الى تسليم مفاتيح محالهم الى الدولة احتجاجا على الاوضاع المعيشية  وتدني القدرة الشرائية بسبب الارتفاع الكبير في سعر الدولار مقابل العملة الوطنية ولأن الامور لم تعد تطاق كما قالو، كذلك اقفل تجار سوق القمح محلاتهم التي يزيد عددها عن ال٢٥٠ احتجاجا على تدني القيمة الشرائية لليرة اللبنانية وعدم القدرة على مواصلة العمل.

من ناحية اخرى وبحضور رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق عقد اصحاب المحلات والمؤسسات التجارية اجتماعا موسعا في حديقة الحلاب في ابي سمراء اكدوا خلاله على عدم تحملهم اية مسؤولية بالنسبة للارتفاع الجنوني في اسعار المواد الغذائية واكد الشيخ احمد الامين باسم المجتمعين ان الانهيار الاقتصادي والغلاء فاقا طاقة اهل المدينة والموضوع بات بحاجة الى تضافر كل الجهود ورص الصفوف من اجل المتابعة خصوصا في ظل غياب الدولة عن حادات المواطنين وهمومهم فالدولار تخطى عتبة الثمانية الاف ليرة ولم يتحرك احد وكاننا تعودنا على ذلك وطبعا الامر لا يتعلق بالدولار فقط فهناك امور اجتمعت وادت الى ما نحن فيه بدء بتقنين الاستيراد مرورا بموضوع المصارف وحجز اموال المودعين مما ادنى الى تدني الكميات التي كنا نستوردها الى اقل من 5 بالمئة من مجمل ما كنا نستورده سابقا .فإلى متى يمكننا الاستمرار خصوصا وان الامر سيؤدي الى فقدان السلع لاحقا .

واضاف: بالامس اطل علينا وزير الاقتصاد معلنا دعم الارز فهل ستأكل العائلات الارز الابيض وحده دون سمن ودون لحم لانهما غير مدعومين؟ كيلو البن كان ب12 الف اي 8دولار واليوم بحساب بسيط يصبح سعره 64 الفا ولكننا نبيعه ب35 الف والزبائن غير راضية ونسمع الشتائم ولكننا نعذر المواطن الذي يتقاضى 700 الف شهريا اي اقل من 100 دولار هذا اذا لم يكن يقبض نصف معاش وسأل هل التاجر مسؤول ام الذي سمح بارتفاع الدولار لذا لا يجب محاسبة التجار وترك الفاسدين يسرحون ويوجهون الناس للفلتان بالشوارع والتعدي على المحال والسوبر ماركت لاطعام عائلاتهم بدل ايجاد الحلول اللازمة للأزمة .

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com