التزام ابناء مدينة طرابلس والشمال بمقررات الحكومة والاقفال

بعد الضجة الاعلامية التي تناولت عدم الوقاية وبخاصة التجمعات التي حصلت في باحات المساجد لتأدية صلاة الجمعة،شهدت اليوم الاحد مدينتي طرابلس والميناء التزاما شبه تام بالإجراءات المرافقة للقرارات الحكومية بالإقفال والبقاء في المنازل حفاظا على الصحة العامة ومنعا لإنتشار فيروس الكورونا ففرغت الشوارع من المواطنين وكذلك الحدائق العامة التي هجرها زوارها من كبار السن والعائلات والأطفال .

وإقتصر فتح المتاجر على دكاكين ومحلات بيع الخضار والفاكهة والمواد الغذائية وكذلك الصيدليات والأفران حيث تقوم دوريات من القوى العسكرية والأمنية بالتجول في مختلف انحاء المدينتين وإقامة حواجز في بعض الطرقات الرئيسية في حين تجول دوريات من الشرطة البلدية في المناطق والأحياء الشعبية لمنع التجمعات وفرض التقيد بالإجراءات المتخذة لاسيما في نطاق سوق الخضار ومحلات السوبر ماركت وتنظيم دخول الزبائن بالدور ومن دون حصول اي إحتكاك أو كثافة داخل هذه الأماكن.
وكان من اللافت أن الدوريات الأمنية تمنع وجود اكثر من شخصين في السيارة الواحدة والتحقق من المشاة لجهة إلتزامهم بوضع الكمامات والقفازات وما إذا كانت مغادرتهم المنازل للضرورة .
وفي سياق آخر شهدت المناطق الشعبية في طرابلس مبادرات فردية من اشخاص وعائلات لتوزيع الخبز والوجبات السريعة على جيرانهم الذين إضطروا للبقاء في المنزل بعد ان فقدوا اعمالهم اليومية التي هي المصدر الوحيد لمعيشتهم.

و في إطار تنفيذ الخطة الرامية إلى تطبيق قرارات الحكومة المتعلقة بمنع التجمعات وإقفال كل مؤسسة يشملها قرار التعبئة نشطت دوريات لمخابرات الجيش اللبناني و الجيش اللبناني على طول الكورنيش البحري في الميناء طالبين من المواطنين عبر مكبرات الصوت عدم التواجد على الكورنيش البحري حفاظاً على سلامتهم و تفادياً لانتشار مرض الكورونا مما ادى الى خلو تام من الرواد الذين بات الكورنيش منذ فترة متنفس لهم في ظل الظروف الصعبة.

الى ذلك ومن طرابلس صدر عن نقابة المحامين في الشمال بيان تضمن سلسلة تدابير لتمكين المحامي من التجول فقط في اطار الاداء المهني الانساني والنقابي الضروري والملح في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، والتي تضمنت :
اولاً: ان يحمل المحامي في تنقلاته بطاقة المحاماة المعرفة عنه.
ثانياً: ان يتخذ المحامي اقصى درجات التدابير الوقائية المطلوبة.
ثالثاً: ان يكون المحامي بمفرده في السيارة.
رابعاً: ان تكون تنقلات المحامي فقط لمتابعة قضايا تتعلق بموقوفين او بقضايا ذات طابع قانوني طارئ وضروري وملح.
وكما في طرابلس كذلك في اقضية الشمال ففي منطقة الكورة حاولت البلديات اغلاق كافة الطرق الفرعية بالعوائق واقامت حواجز وقائية على المداخل الرئيسية واجروا فحصا لحرارة الداخلين وعقموا السيارات وسجلوا اسماء الوافدين الى داخل البلدات اسوة براسمسقا المبادرة الاولى في اقفال مداخل البلدة.
وفي قضاء بشري والتزاما بمقررات الحكومة اللبنانية وبيان الكنيسة تم الغاء اللقاءات التوعوية التي بدأها رئيس مجلس ادارة مستشفى بشري الحكومي بالتكليف د.انطوان جعجع والتي كانت مقررة في حدشيت وحصرون عملا بتوجيهات نائبي المنطقة ستريدا جعجع وجوزيف اسحق وبالتعاون مع البلديتين والكهنة في الرعيتين بهدف شرح اعراض الفيروس وسبل الوقاية وطرق التعقيم.
وفي حين تم تعزيز حواجز الوقاية التي اقيمت عند مداخل قضاء بشري في طورزا وبان ومزرعة عساف لجهة قنات بالعناصر البشرية والمواد المعقمة للايادي والسيارات بالتعاون مع الدفاع المدني سيرت القوى الامنية من درك وامن عام وفرع المعلومات والجيش اللبناني دوريات راجلة وبالاليات في مختلف القرى والبلدات للتأكد من التزام كافة المقاهي والمطاعم بالاقفال وبالبيانات والقرارات التي اتخذت خلال اللقاء الذي عقد في الديمان بحضور النائب اسحق والقائمقام ورؤوساء البلديات والقادة الامنيين في المنطقة.

الى ذلك اقيمت الحواجز الوقائية عند مداخل القرى والبلدات بعد اقفال بعض المداخل الفرعية وعملت الشرطة البلدية بالمناوبة وبالتعاون مع شباب كل بلدة على تسجيل اسماء كل الوافدين الى هذه البلدات وتعقيم سياراتهم وفحص حرارتهم وقد لاقت هذه التدابير ارتياحا كبيرا لدى المواطنين وابناء المنطقة.

وفي قضاء زغرتا وبالتعاون مع الصليب الاحمر تم تعقيم كل من سجن زغرتا القبة واقيمت محاضرة توعوية للعناصر والسجناء ووزعت منشورات للوقاية ومنع انتشار فيروس كورونا.

انطوان العامرية جريدة الجمهورية

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com