مذكرة تفاهم “التعاون في مجال نظم المعلومات الجغرافية- GIS في نقابة المهندسين

وقّع نقيب المهندسين بطرابلس بسام زيادة ونائب رئيس جامعة البلمند للعلاقات الدولية والشؤون العامة وعميد كلية الهندسة البروفيسور مذكرة تفاهم “التعاون في مجال نظم المعلومات الجغرافية- GIS “.

وحضر حفل اللقاء في مقر النقابة رئيس إتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، رئيس بلدية قلحات- الكورة الدكتور باخوس وهبة،مديرة مركز المعلومات الجغرافية الدكتورة أمل إيعالي سنكري، النقيب السابق عبد المنعم علم الدين، وأعضاء مجلس النقابة واللجنة العلمية ومهندسون وأساتذة جامعيون.

الولي

في الإفتتاح النشيد الوطني اللبناني وألقت أمينة سر اللجنة العلمية المهندسة غنى الولي كلمة أكدت فيها مواكبة النقابة للتطور والتقدم خصوصا على مستوى التخصصات الحديثة والتي إعتبرت نظم المعلومات الجغرافية أهمها، مما ساعد على إتخاذ القرارات السليمة نظرا لربط عدد كبير من البيانات مع الخرائط الخاصة بها ضمن تسلسل زمني وإمكانية تحليل هذه البيانات وإستخدامها على ارض الواقع.

هرموش

كما تحدث عضو مجلس النقابة الدكتور علي هرموش فتناول الأزمة التي يمر بها لبنان والتي أثرت على نسبة كبيرة من المجتمع ومن بينهم المهندسين، لانعدام فرص العمل التنافس في مجال العمل الهندسي واتساع الفجوة بين مخرجات التعليم الجامعي ومتطلبات سوق العمل، وأشار إلى تطلع النقابة لبث روح وثقافة جديدتين تستند الى وضع استراتيجيات جديدة في التفكير مما يساعد في خلق آفاق جديدة لإيجاد فرص عمل غير تقليدية وغير نمطية تساهم في تخفيض نسبة البطالة لدى المهندسين وتعزز أيضا المالية العامة للنقابة.

وأكد إن نقابة المهندسين واستكمالا لما بدأناه في مؤتمرنا منذ حوالي ثلاثة اشهر حول برنامج نظم المعلومات الجغرافية تمضي في تبني هذا الخيار من خلال تثقيف منتسبينا في جميع المناطق الشمالية حول نظم الGIS وتطبيقاته وفي هذا الإطار تستضيف نقابة المهندسين كلية الهندسة في جامعة البلمند ممثلة بعميدها البروفسور رامي عبود وطاقم مركز الGIS ومديرته الدكتورة أمل إيعالي لتوقيع مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال نظم المعلومات الجغرافية .

عبود

وألقى نائب رئيس جامعة البلمند للعلاقات الدولية والشؤون العامة وعميد كلية الهندسة البروفيسور رامي عبود كلمة إستهلها قائلا: على أكتاف المهندسين تبنى الحضارات وبأيدي المهندسين تشيّد صروح العلم وبأعينهم تستوي الأمور وينتظم العمل، وبسعيهم يتحقق الأمل فالمهندسون أهل الحضارات وحراسها منذ فجر التاريخ وهم رمز التقدم والرقي في البلاد.

ويسعدني ان نلتقي اليوم في هذه المناسبة المهنية بإمتياز لنقدم أفضل مثال على الروح اللبنانية في خطوة هامة في سياق طويل من التعاون بين الجامعة والنقابة.

أضاف: يتمحور لقاؤنا حول العمل المشترك في مجال نظم المعلومات الجغرافية GIS الذي تفتخر كلية الهندسة في جامعة البلمند لكونها تحتضن المركز الأول والأهم في لبنان المخصص للبحث العلمي والتدريب في مجال GIS  حيث تستخدم الجامعة نظم المعلومات الجغرافية لدمج التعليم في مشاريع البحث والخدمة المجتمعية ونعمل مع عدد كبير من الشركاء المحليين والوكالات المحلية والدولية لتطوير خدماتنا ووضع إمكاناتنا في خدمة التنمية المحلية.

 

 

وتوقف عند أهمية إنشاء مركز للبيانات الجغرافية لتمكين المهندسين من معاينة الخلاائط المتعلقة بالممتلكات والنقل والمرافق العامة وتصنيف المناطق وتصاريح البناء وأنواع التربة وهو المركو الذي ستحتضنه النقابة في الخرائط الذكية العالية الدقة وما سيكون لها من وقع على عمل المهندسين.

كما نوّه بالهدف الثاني من هذا التعاون بتحقيق تغيير في الفروع التقليدية في الهندسة وتحقيق الحوكمة الإلكترونية والتنمية المستدامة، وشدد على أهمية العمل ليس لمواكبة التطور في مهنة الهندسة فحسب بل للريادة فجامعة البلمند وضمن رؤيتها الإستراتيجية تضع بإستمرار إمكانياتها العلمية والتقنية والتكنولوجية في خدمة المجتمع، وشدد على اهمية هذه الخطوة في التعاون القائم بين جامعة البلمند ونقابة المهندسين في الشمال.

زيادة

وتحدث نقيب المهندسين بسام زيادة فقال: تتشابه الشّراكات بين المؤسسات مع الصّداقات بين الأفراد، فهي مبنية  على القيم المشتركة، وليس ثمة شك بأنّ نقابة المهندسين في طرابلس والشمال وجامعة البلمند تشتركان بالعديد من القيم المهمة.فنظم المعلومات الجغرافية، موضوع هذه المذكرة يعمل على جمع وصيانة وتخزين وتحليل وتوزيع البيانات والمعلومات المكانية، بما يمكّننا من المساعدة على التخطيط واتخاذ القرار، في ما يتعلق بكثير من القطاعات، وادارات الدولة والبلديات والمؤسسات، و إنّ أهمّ فوائد هذه النظم، يتمثل بتقليص وقت اعداد الخرائط، وخفض أعداد العاملين،وبتقليل التكلفة المالية،و تخطيط المشاريع الجديدة والتوسعية.

 

وتابع: ومن فوائدها السرعة في الوصول الى المعلومات بفعالية عالية،واتخاذ أفضل قرار في أسرع وقت، ونشر المعلومات لأكبر عدد من المستفيدين وأهمهم المهندسون،ودمج المعلومات المكانية والمعلومات الوصفية في قاعدة معلومات واحدة، والتنسيق بين المعلومات والجهات ذات العلاقة قبل اتخاذ القرار، والقدرة التحليلة المكانية العالية، القدرة على الاجابة على الاستعلامات والاستفسارات الخاصة بالمكان أو المعلومة الوصفية، والقدرة على التمثيل المرئيْ للمعلومات المكانية.

 

أضاف: إنّ مجال نظم المعلومات الجغرافية وصناعتها يتجه أكثر فأكثر نحو التغطية والانتشار الكاملين، وسوف تظْهر السنوات المقبلة المزيد من التكامل بين المواضيع الكبيرة الجذابة، في مجال العلوم التقنية مع نظم المعلومات الجغرافية، واذكر منها: بيانات كبيرة Big data ،وانترنت الأشياء   Internet of THINGS  ،السوفيتوير كخدمة Softwar as a service  saas   ،وتعلم الآلة Machine learning   ،وغيرها من المفاهيم والتقنيات الحديثة.

 

وختم :إنّ نقابة المهندسين تحرص على الارتباط المتواصل مع كافة التطورات العالمية، وفي سبيل ذلك فهي تحرص على تقوية أواصر التعاون والعمل المشترك مع الجامعات المرموقة ومنها جامعة البلمند،

ويأتي توقيع هذا الاتفاق أو مذكرة التفاهم، تعبيرا عن هذا التقارب لتكريس الجمع بين الناس لمتابعة المعرفة، وتحسين نوعية الحياة، وتعزيز فهم قيمة التعددية.

ثم وقع النقيب زيادة والبروفيسور عبود الإتفاقية.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com