مركز “العزم” في القلمون يختتم دوراته الصيفية

اختتم مركز جمعية “العزم والسعادة الاجتماعية” في القلمون دوراته الصيفية في اللغة الإنكليزية، وأساسيات وبرمجة الكومبيوتر، بحفل وزُعت خلاله الشهادات على المشاركين، بحضور مدير المركز سامر الحاج وحشد من الفعاليات الاجتماعية.

بداية، ألقى الحاج كلمة جاء فيها: “في العام ٢٠٠٨ بنى الأخوان الحاج طه ميقاتي و الرئيس نجيب ميقاتي مركز جمعية “العزم والسعادة الاجتماعية” في القلمون، هذه المنطقة العزيزة على قلب دولة الرئيس فكان هذا المركز الجامع،  ومسجد العزم، ومركزا للرعاية الصحية والإجتماعية، ومركزاً متطوراً لتعليم اللغات والكومبيوتر، إيمانا منا بنقل الخدمة والمعرفة المميزة الى كل ابناء الشمال”.

وأضاف: “ها نحن اليوم نحتفل بكم ونحتفل معكم بنشر العلم والمعرفة التي هي صمام امان الإنسان لكي نتمكن جميعا من مواكبة التطور العلمي العالمي.

وختم الحاج: “في الختام لابد من كلمة شكر لزملائي في المركز وللاستاذ نبيل جبيلي على حبه للعلم وللمهندس الاستاذ انس القص”.

وقبل توزيع الشهادات، كانت كلمة باسم الخريجين للطالب الدكتور جابر جابر أشاد فيها بإنجازات جمعية العزم والسعادة التي “لها من اسمها أوفر الحظ وأوسع النصيب، فهي عازمة على مد يد العون لكل محتاج، كما وانها تلقي العزم في نفوس الشباب، وتحضنهم وتساعدهم على كسر القيود واجتياز العقبات للانطلاق في ميدان الدنيا الرحيب .”

 

يذكر أن الدورات انطلقت خلال شهر آذار الماضي، بإشراف الأستاذين نبيل جبيلي وأنس القص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: غير مخصص للنسخ