ان نقابة أطباء لبنان – طرابلس تعلن وقوفها وتضامنها الكامل مع زميلنا وتأخذ صفة الادعاء ضد من يظهره التحقيق متورطا في هذا العمل الإثم.

ان نقابة أطباء لبنان – طرابلس تعلن وقوفها وتضامنها الكامل مع زميلنا وتأخذ صفة الادعاء ضد من يظهره التحقيق متورطا في هذا العمل.
نقيب أطباء لبنان -طرابلس الدكتور سليم بريكا ابي صالح.

كان للجسم الطبي موعد جديد مع العنف الجسدي والنفسي والمعنوي. المكان مستشفى حلبا الحكومي . المستهدف بالعنف طبيب مراقب في وزارة الصحة والذنب الذي اقترفه انه يحاول أن يقسم الأموال المرصودة للمستشفى من قبل وزارة الصحة بالتساوي بين الأكثر حاجة للاستشفاء وما أكثرهم .
تكرر الاعتداءات على الأطباء ما هو إلا تعبير عن استخفاف الخارجين عن القانون بهيبة الدولة بكافة اجهزتها القضاءية والأمنية.
إن نقابة أطباء لبنان – طرابلس تستنكر ما تعرض له زميلنا في مستشفى حلبا الحكومي وتدعو معالي وزير الصحة الدكتور جميل جبق كزميل أولا وكوزير ثانيا الى فتح تحقيق في الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لحماية الأطباء أثناء مزاولة أعمالهم خاصة أن الزميل كان يقوم بواجبه كموظف في وزارة الصحة والعمل على إنزال أشد العقوبات بالمعتدي.
كما ندعو الأجهزة القضائية والأمنية إلى عدم التهاون في التعامل مع الخارجين عن القانون وتأمين الحماية للمؤسسات الاستشفاءية وللاطباء حتى يتمكنوا من القيام برسالتهم المتمثلة في تأمين أفضل الخدمات لمرضاهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: غير مخصص للنسخ