إسحاق لـ “إي نيوز”: وجودنا داخل الحكومة إيجابي ومثال للعمل

أكّد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جوزيف اسحاق أن تأجيل زيارة رئيس “القوات اللبنانيّة” سمير جعجع للجبل كان “لأسباب طارئة وخاصة، ولا علاقة لها بالأمن ولا بالسياسة، موضحا أنّها “بالتأكيد ستحصل وسيلتقي خلالها رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط، وقريبا سيتم تعيين موعد جديد لها، وهي تأتي بالطبع لترسيخ مصالحة الجبل”.
وأشار إسحاق في حديث مع “إي نيوز” إلى أن “القوات” تشجع أي تلاق لمصلحة لبنان “وهي كانت ولا تزال ضد الخطاب التحريضي والإستفزازي”، مضيفا: “لقاء عين التينة لم يكن مصالحة بل كان لتنظيم الإختلاف، وهذا ضروري للجميع من أجل الإنكباب على معالجة الوضع الإقتصادي”.
وإذ شدد إسحاق على أن “القوات اللبنانية” لا يمكنها أن تخفف من حدة خطابها القائم على الصراحة، لفت إلى أن “لبنان ذاهب إلى الإنهيار، فهل يعقل أنه لم يجدوا حتى الآن رجلا فاسدا واحدا؟ يا للغرابة”.
وتابع إسحاق قائلا: “من المؤسف أن “القوات” لم تلمس حتى اليوم أن البعض يشعر فعلا أن الوضع الإقتصادي سيء”، معتبرا أنّ “وجود “القوات” داخل الحكومة “يسمح لها بتقديم مثال عن الطريقة التي تعمل بها، وأن وجودها داخل الحكومة إيجابي ومثال للعمل بدليل الأداء الذي يقدمه وزير العمل”.
وفي سياق متصل أبدى اسحاق دعمه لموقف البطريرك بشارة بطرس الراعي في موضوع رفض المحاصصة “لأنها تنهي البلد وتخربه”، فبسبب المحاصصة “بدلا من أن يكون ولاء من تم تعيينه للوطن وللمصلحة العامة، فإنه سيصبح للزعيم الذي عيّنه”.
وفي سياق منفصل أكّد إسحاق أنّ حزب “القوات” ليس لديه “أيّ تحفظات على مقررات اجتماع بعبدا الإقتصادي، ومع تطبيق كل خطة أو أي قرار يكون لصالح البلد، ومع مكافحة التهرب الجمركي والضريبي”، مضيفا: “ولكن لدينا شكا في التطبيق، فليكفوا عن الكلام وليبدأوا بالتنفيذ، ما فائدة أن نضع خططا ممتازة ولم ننفذها؟”.
وتوقف إسحاق عند إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري وجود 150 معبرا يتم التهريب من خلالها، قائلا: “وحتى لو كانت 140 كما يقول وزير الدفاع إلياس أبو صعب، فليأخذ وزير الدفاع قرارا بتوقيف المعابر غير الشرعية، بدلا من النقاش في الأرقام، ما علاقتي بسوريا التي من مصلحتها بقاء التهريب قائما، والنظام السوري يعيش على التهريب، هل علينا أن نسير كما يريد النظام السوري؟”.

المصدر: إي نيوز _مازن مجوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: غير مخصص للنسخ