انارة مواقع الديمان الدينية بالطاقة الشمسية

باشرت الورش الفنية التابعة لوزارة الطاقة بأشغال انارة المواقع الدينية التراثية في الديمان بالطاقة الشمسية، وتشمل خطة الإنارة هذه محيط الكرسي البطريركي الحالي ومدخله عن الأوتوستراد العام ، ومحيط الكرسي البطريركي القديم ومجمّع مار يوحنا مارون بكنيستيه القديمة والجديدة والمبنى التراثي لمدرسة الكرسي البطريركي حيث مقر نادي الإتحاد الديماني حالياً ، ونطاق موقع مار سركيس الشاهد على هجوم المماليك سنة 1283 على منطقة الجبة ، وحيث بقايا كنيستين أثريتين تجرى الدراسات لدى المديرية العامة للآثار لكشفهما ، بالإضافة الى موقع مار اسطفان حيث حديقة البطاركة بانشاءاتها المتعددة من مسرح ومعرض ومتحف وسمبوزيوم ومشغل الوادي المقدس ، الى بيت الذاكرة والأعلام ومركز رعاية العجزة وسواها .

ويأتي مشروع الإنارة هذا من ضمن خطة تجميل وتأهيل مداخل ومحيط المواقع الدينية المذكورة القائمة في نطاق البطريركية المارونية والمتميزة بخصائص تاريخية وتراثية بارزة متصلة بالوادي المقدس ، وبوجود الكرسي البطريركي في الديمان منذ سنة 1819 .
الخوري طوني الآغا ، الوكيل البطريركي في الديمان ، وخادم الرعية الخوري حبيب صعب ، ورئيس نادي الديمان الزميل أنطوان فرنسيس شكروا وزارة الطاقة على مبادرتها الى انارة المواقع الدينية في الديمان بالطاقة الشمسية ، المندرجة في سياق خطة النهوض التنموي بالديمان الجارية ببركة وعناية البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي . وكانت وزيرة الطاقة ندى البستاني قد زارت الديمان منذ أسبوعين والتقت البطريرك الراعي واستلمت ملفاً كاملاً بالأشغال المطلوبة من وزارتها ضمن خطة النهوض المذكورة ، وبعد أيام معدودة باشرت فرق الوزارة الفنية بتنفيذ هذه الأشغال .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: غير مخصص للنسخ