ندوة توعية في بلدية طرابلس برعاية جمالي عن “كيفية التعامل مع توقف القلب الفجائي”

نظمت بلدية طرابلس جمعية طرابلس اولا، ندوة توعية عن “كيفية التعامل مع توقف القلب الفجائي خارج المستشفيات”، في طرابلس برعاية النائب الدكتورة ديمة جمالي، وذلك بالتعاون
مع مجموعة “كن شريكا” في سلسلة النجاة المكونة من برنامج طب الشرايين في الجامعة الأمريكية في بيروت، جمعية أطباء القلب في لبنان، جمعية أطباء الطوارئ في لبنان، جمعية قلب ريمي ربيز، جمعية يوهان، شركة ميدبوكس وفاعلوا الخير.
حضر إلى جمالي، رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، ومسؤولو الجمعيات المشاركة في الدعم ومهتمون.

حاضر في الندوة طبيب القلب مدير برنامج طب الشرايين في الجامعة الأمريكية في بيروت الدكتور حسين إسماعيل.
تمحورت أعمال الندوة حول “تمرين المتطوعين على كيفية الإنعاش القلبي الرئوي وكيفية إستعمال الآلة الخاصة ألة الصدم الكهربائي”.

وتحدثت النائب جمالي، فقالت :نأمل أن ينال هذا النشاط اعجابكم، وسنسعى لتقديم كل ما يهم ويفيد مدينة طرابلس، وتعاوننا مع الدكتور إسماعيل كان في لجنة الصحة في مجلس النواب ويستمر من خلال هذه النشاطات، لمعرفة كيفية مساعدة اي شخص يتعرض لأزمة قلبية في الطريق او في العمل وغير ذلك، ونأمل ان يمر مشروع القانون الخاص بهذا الأمر في لجنة الصحة واللجان المشتركة والهيئة العامة في مجلس النواب، من هنا انطلقنا هذه الندوات في كل لبنان، وطرابلس لها حصة.

بدوره، رئيس البلدية الدكتور يمق، قال:نرحب بكم في مدينة طرابلس، وأشكر الدكتور حسين إسماعيل على هذه المحاضرة القيمة، كما اشكر الجهات المتعاونة والمتبرعة والحضور على الجهد المبذول.
اضاف: بناء البشر افضل من بناء الحجر، فالمطلوب بناء البشر قبل الحجر، وهذا ما تسعى إليه ندوتكم، هذه بداية طيبة ومشكورة، وسيكون لنا أنشطة متعددة لبناء البشر، لجهة الرعاية الصحية والتسرب المدرسي في طرابلس، ونحن على استعداد للتعاون مع كل من يمد يد المساعدة سواء كان جمعية او منظمة تعمل على بناء البشر وتربية الاطفال ومحاربة آفة المخدرات والأفكار الغريبة عن مجتمعنا، وطرابلس كما تعلمون مرت بظروف أليمة وهي بحاجة لجهود كل الجهات .
وفي الختام، تسلم يمق آلة الصدم الكهربائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: غير مخصص للنسخ