جهاز تفعيل دور المرأة في بشري

بمناسبة عيد الأم نظّم جهاز تفعيل دور المرأة  في حزب “القوات اللبنانية” – بشري وبالتعاون مع منسّقية بشري، محاضرة مع الأب هاني طوق في اوتيل البلاس – بشري، في حضور النائب ستريدا جعجع ، النائب جوزيف اسحاق، منسّق “القوات” في منطقة بشري  طوني الشدياق، ميراي قسطنطين ممثلةً رئيسة جهاز تفعيل دور المرأة في “القوات” مايا زغريني، مدير لجنة جبران الوطنية جوزيف فنيانوس، المختار فادي الشدياق، مدراء المدارس، وحشد من الأمهات والمحازبات.
بعد النشيدين اللبناني والقواتي، ألقت كلير رحمة كلمة مكتب المرأة في منسّقية بشري رحّبت فيها بالحضور ونوّهت بالأم التي تعلّم أولادها عزة النفس قبل لقمة العيش، والكرامة قبل البحبوحة ، ومصلحة الجماعة قبل الفرد وأن الإيمان بالله والقضية أغلى ما في الحياة، وبدون الإيمان بالله والقضية لا يوجد قيمة للحياة”. وأضافت رحمة: “القوات أهلنا ونحن أهلها، نحن بصلب أحداثها وهي راعية أحداثنا، هي مؤتمنة على تاريخنا ونحن بتفاصيل تاريخها، وعندما تكون “القوات” بخير نكون نحن والوطن والكيان بخير”.
وتابعت رحمة: “كل الحب والإحترام والإجلال للأم التي تعطي عمرها ليكبر أولادها لتعيد تجربة الحكاية مع أحفادها، وتمر السنوات لينتهي العمر وتضحيات الأم لا تنتهي. ومن نِعم الله علينا أنه أعطانا سيدة تبنّتنا، تتحمل همومنا وتسمع مطالبنا وتتابعها يومياً، هي ابنتنا… التي نفخر بها، بإنجازاتها ، برقتها وصلابتها… سعادة النائب ستريدا جعجع. باسمكِ سعادة النائب نعيّد كل النساء وكل الأمهات، وباسم كل الأمهات نقول لكِ” “نحنا منعيّد فيكي”.


وختمت رحمة قائلةً: “أن الأمومة هي فعل ولادة طفل وتربيته، هي الإهتمام بالولد ومتابعته، هي صلاة ومرافقة وتعب وأكثر من ذلك بكثير، الامومة هي مشاركة الله بفعل الخلق ومنح الحياة والحرية للإنسان الذي هو اغلى عطايا ربنا”.
بعدها القى الأب هاني طوق كلمة شدد فيها على الإمكانات التي تملكها المرأة ولا يملكها الرجل، فقال: “الوجع في قلب الرجل عرضي أما الوجع عند المرأة فهو جوهري. عندما يتكلم الرجل عن الألم يختلف عن الألم الذي تتكلم عنه المرأة. المراة تعدّ الأيام التي تكون فيها بخير”. وتابع: “العقل عند الرجل مثل الكومبيوتر يفتح بياناً واحداً ويعمل به ولكنه لا يستطيع أن يفتح عدة بيانات في آن، أما المراة فلديها إمكانات هائلة لأنها تقدر أن تقوم بعدة وظائف في آن معاً وهذا شيء رهيب”.


وتابع طوق : “إن الأم يُلقى على كاهلها الكثير من الإلتزامات والمسؤوليات وهو شيء لا يستطيع ان يقوم به الرجل”. وشدد طوق أنه على الأمهات الاهتمام بأنفسهن فقال: “لا تهملي نفسكِ بذريعة تربية أبنائك واستمتعي بأمومتك وكوني سعيدة، لأن اولادك يفضّلون الأم الباسمة التي تهتم بمظهرها على الأم المبالغة في رعايتهم التي تسعى إلى الكمال في تربيتهم فتعثّر خطواتها العاطفية تجاه الأبناء الذين يشعرون بأنها تضيّق الخناق عليهم وبالتالي يشعرون بالنفور”.
في الختام دُعي الجميع إلى حفل كوكتيل على شرف الأمهات والسيدات، كما تم توزيع الورود على كافة الأمهات المشاركات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: غير مخصص للنسخ