إحتفال ميلادي لسجينات سجن النساء المركزي في طرابلس

أقامت الجمعية اللبنانية الخيرية للإصلاح والتأهيل في لبنان إحتفالاً ميلادياً لسجينات سجن النساء المركزي في طرابلس برعاية مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص ممثلاً بالمقدم بهاء الصمد، وبحضور القاضي هانية الحلوة ممثلة وزير العدل سليم جريصاتي، المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود ممثلاً بالمحامي العام الإستئنافي القاضي أماني حمدان، مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار ممثلاً بواصف كريمة، فادي محفوض ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتورسمير جعجع، أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري ممثلاً بناصر عدرة، رجل الأعمال حسن اكومة، رئيسة جمعية نسمات زينة وزة، وعدد من الضباط ومديرة السجن أوديل سعد، والسجينات.
بعد النشيد الوطني، ألقى المقدم بهاء الصمد كلمة راعي الإحتفال وقال: يسعدنا أن نكون معكن في هذه المناسبة التي يتم الإحتفال بها بمناسبة الأعياد المجيدة، عيدي الميلاد ورأس السنة الميلادية، وأن نشارككن فرحتكن وكلنا أمل أن تأتي الأعياد القادمة وتكن قد تحررتن من سجنكن هذا وغدوتن أعضاء فاعلات في المجتمع. وتمنى أن تكون فترة وجودكن بالسجن هي فترة للتأمل والرجوع الى الذات.
ثم ألقت رئيسة الجمعية اللبنانية للإصلاح والتأهيل فاطمة بدرا كلمة أكدت فيها أن الميلاد هو ميلاد الإنسان والعطاء، ولا معنى لهذا العيد إذا لم يكن مطعماً بالأعمال الإنسانية لا سيما مع السجينات وكل من قست عليه الأيام.
وتخلل الإحتفال توزيع هدايا حلوى ميلادية على السجينات. تبادل الجميع الصور التذكارية.
إشارة الى أن الداعمين لهذا النشاط الميلادي هم: النائب نضال طعمة، نقابة المهندسين، جمعية نسمات، جمعية يد بيد لخير الإنسان ورجل الأعمال حسن أكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*